منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 * وصف مصر بالعبري !! *

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن المرجاوى
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 3975
تاريخ الميلاد : 03/06/1963
تاريخ التسجيل : 06/11/2010
العمر : 55
المزاج مصر العربيه

مُساهمةموضوع: * وصف مصر بالعبري !! *   الأربعاء أكتوبر 10, 2018 6:56 am

فرج سليم
..............
.......................................................
نحن لا نعادي ولا نعتدي 
ولكن ندافع عن حقوقنا في الأمن والسلام .
......................................................
* وصف مصر بالعبري !! *
*********************
أُحيطكم علماً ، سادتى ، بأن هذا الكلام صادم ، لكنه صادق ، فمُر الكلام زىّ الحُسام ، يقطع مكان مايمُر ، على رأىّ عمنا نجم ! .
حين داهم أولادنا العدو الصهيوني ونزلوا عليه كالصواعق ، ظهيرة السادس من أكتوبر ، وصرخت جولدا مائير تستغيث بالرئيس الامريكى نيكسون قائلة « إسرائيل تنهار » وقالت أيضا « لقد ضُبطت جنرالاتنا وبنطلوناتهم مُدلاة ! » وهى تُشاهد أسراب الأسرى كانهم غربان مذعورة فى قبضة المصريين ، وبعدما انتهت الحرب بوقف إطلاق النار ، إنقاذاً لإسرائيل ، عكفوا على استنباط أسباب هزيمتهم النكراء تلك ، ولم يحتاروا طويلاً ، فهم متفوقون فى العلم والمال والسلاح والتكنولوجيا ، فأدركوا على الفور أن الفارق يكّمُن فى الجُندىّ المصرىّ ، فى جوّهر الإنسان المصرى ، فى جيناته ، تكوينه ، حفريات حضارته الضاربة فى عمق سبعة آلاف عام ، دلهم على ذلك ذاكَ الصعيدى ، إبن الأقصر ، الفلاح الجندى « سيّد نُصير » الذى قتل عشرين إسرائيليا ً وحده ، ولم يتمكنوا من قتله إلا بعد أن التفوا من خلفه ، قتله ضابط صهيوني صار فيما بعد سفيراً لاسرائيل فى المانيا ، وظل مُحتفظاً بمحفظته ورقمه العسكرى عشر سنوات ، دلهم على ذلك مئات من قصص البطولة الشبيهة فى كل الأسلحة والمواقع ، وصار مُؤكداً لديّهم أن السرَّ يكمن فى هذا الانسان المصرى الأسطورة ، لذا وجب تدميره ! .
ولكن كيّف ؟! . 
ولم يطل انتظارهم ، فالمال موجود ، والخونة أيضاً جاهزون للتنفيذ ، وقد كان ، فوّر توقيع مُعاهدة الصلح معهم ، بدأوا فى الدفع بقيادات مُعيّنة ، فاشلة ، جاهلة ، وبمساندة أعضاء للبرلمان خوّنة ، تُجّار خُردة ، تُجّار مُخدرات ، تُجّار مُبيدات مُسرطنة ، ثم استداروا على التعليم ، فخربوه بتسفيه المُعلم ، والسخرية منه ، واظهاره أبلهاً ، مُجرماً ، جشعاً ، مُغتصباً فى بعض الأحيان لتلميذاته ، ومناهج تحكى تاريخ العلم وليس العلم نفسه ، ثم ، التفتوا إلى الزراعة ، فكان « المشروع الكندى لتحسين التربة » ، وهو فى الحقيقة لتجريف التربة ، ولم يتركوا شيئا إلا وخرّبوه ، القطن ، النخيل « دودة النخيل » ، الطماطم ، النحل « الملكات المجنونة التى تأكل بيّضها » ، الطيور الداجنة « إنفلونزا الطيور » ، الماشية « الحمى القلاعية » ، ثم ، كانت الجائزة الكُبرى فى الفن والإعلام ، فظهرت أفلام المقاولات ، ونادية الجندى ، ثم السوبكى ، وإيناس الدغيدى ، وامتلأت الأفلام والمسلسلات بالدعارة والجنس والمخدرات والاغتصاب واللواط والخيانة وزنا المحارم ، وسعى الإعلام إلى طرح قضايا تافهة واستضافة أسوأ العناصر فى المجتمع ليخربطوا عقول الناس ، حتى الأزهر تم اختراقه ، وتجنيد خطباء منه ، يروّجون للجهالة والفتاوى الشاذة ، والدين البدوى المتصحر ، ويرفضون أى حلول وسطى أو استنارة ، ووجد الإنسان المصرىّ نفسه قد تغيّر وتبدل ، نتيجة كل مايُحيط به ، فصار كارهاً لبلده ، فاقد الإنتماء إليها ، جاهلاً بقيمتها وتاريخها ، يتمنى الفرار منها إلى بلاد أخرى ، كما كثرت مشاكله ، وطفحت بالوعات الرشاوى والنصب والتزوير والتدليس والغش والجشع وسوء الخُلق والنطاعة والبلادة ، وطالت تلك السمات كل فئات المجتمع المصرى ، حتى الأغنياء فيه ، بل صاروا هم الاكثر فساداً وإفساداً ، وطفت على وجه الوطن طبقة مشوهة ومشبوهة ، باتت هى واجهته والمتحكمة فى مصيره ، وكان ذلك أعظم ماتمنته إسرائيل ، انتقاماً ، وثأراً لهزيمتها المروّعة فى 73 ، وأبلغ رد على « سيّد نصير » وعلى « عبد العاطى صائد الدبابات » ورفاقهما ! .
وهذا هو الوصف « العبرى » لمصر ، والذى يُؤكده مانحن فيه ، فالمُخرجات تدل على المُدخلات ، والنتائج تدل على الأسباب ، وقد لعبت الأصابع الصهيونية فى نُخاع هذا المجتمع ، على مدار أربعين سنة ، بطريقة مُمهنجة ومدروسة ، وأُنفقت عليها المليارات ، ومازالت تُنفق ، ضماناً ألا يتكرر عبد العاطى أو سيّد نصير أو الجمسى أو الشاذلى أو محمد على فهمى ، وللقضاء على ملف أكتوبر كاملاً ومسحه من ذاكرة المصريين ، حتى يسهل اصطيادهم ، وترويضهم ، ومن ثم تحطيمهم ، وإبقاءهم فى مُربع الجهل والفقر والتخلف والمُعاناة ! .
* مأمون الشناوي *
****************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
* وصف مصر بالعبري !! *
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: