منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 * ذكرى رحيل صقر من صقور مصر الأوفياء سيادة اللواء عمر سليمان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن المرجاوى
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 3928
تاريخ الميلاد : 03/06/1963
تاريخ التسجيل : 06/11/2010
العمر : 55
المزاج مصر العربيه

مُساهمةموضوع: * ذكرى رحيل صقر من صقور مصر الأوفياء سيادة اللواء عمر سليمان   الأربعاء يوليو 25, 2018 7:17 am

Hassan Margawy
‏************ 
محمود البشلاوى
**************· 
* ذكرى رحيل صقر من صقور مصر الأوفياء سيادة اللواء عمر سليمان
في الذكرى الخامسة لغيابه.. هل مات «الجنرال» أم ما زال حيا؟ اللواء عمر سليمان مند خمس سنوات وبالتحديد في مثل هذا اليوم التاسع عشر من يوليو لعام 2012؛ رحل عن عالمنا اللواء عمر سليمان، الذي شغل منصب رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، منذ يناير 1993، وحتى تعيينه نائبًا لرئيس جمهورية مصر العربية -حسني مبارك- من 29 يناير 2011 وحتى 11 فبراير من نفس العام، وجاء إعلان وفاة الجنرال بمثابة مفاجأة وصدمة للكثيرين، ودارت الشكوك حول هذه الوفاة لدرجة أن البعض أكد أنه قُتل والبعض الآخر ادعى أن «سليمان» ما زال حيا وأن ما ذكر عن وفاته أو مقتله "مجرد شائعات"، وفيما يلي تقرير تفصيلي عن حياة الجنرال منذ النشأة وحتى الوفاة: المولد والنشأة ولد عمر محمود سليمان، في الثاني من يوليو عام 1936، في محافظة قنا بصعيد مصر، وتوجه إلى القاهرة عام 1954 ولم يكن عمره قد تجاوز 19 عاما ليلتحق بالكلية الحربية، وبعد تخرجه أوفده جمال عبد الناصر للحصول على تدريب متقدم في أكاديمية فرونز العسكرية بموسكو، وفي منتصف الثمانينيات حصل على درجتي البكالوريوس والماجستير في العلوم السياسية من جامعتي عين شمس والقاهرة. حياته المهنية ترقى اللواء عمر سليمان في الوظائف حتى وصل إلى منصب رئيس فرع التخطيط العام في هيئة عمليات القوات المسلحة، ثم تولى منصب نائب مدير المخابرات الحربية في عام 1986، وتولى منصب مدير المخابرات الحربية في عام 1991، ثم عين رئيسًا لجهاز المخابرات العامة المصرية في 22 يناير 1993، وأخيرًا عين نائبًا لرئيس الجمهورية السابق محمد حسني مبارك في 29 يناير 2011. سليمان رئيسًا للمخابرات العامة تولى الجنرال رئاسة المخابرات العامة منذ عام 1993، وأثناء فترة عمله رئيسًا للمخابرات تولى أيضًا ملف القضية الفلسطينية، وذلك بتكليف من الرئيس محمد حسني مبارك، ومنها توليه مهمة الوساطة حول صفقة الإفراج عن العسكري الإسرائيلي الأسير لدى حركة حماس جلعاد شاليط، والهدنة بين الحركة وإسرائيل والمفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وقام أيضًا بمهام دبلوماسية في عدد من الدول منها عدد من المهمات في السودان. 
- عمر سليما نائبًا للرئيس مبارك قام الرئيس محمد حسني مبارك بتعيينه نائبًا لرئيس الجمهورية، وذلك يوم 29 يناير 2011، وجاء تعيينه في اليوم الخامس من اندلاع ثورة تطالب بإسقاط النظام وأدت إلى وقوع مصادمات بين المتظاهرين والشرطة وأعمال عنف وسرقة، كما أدت إلى نزول القوات المسلحة للشارع لحفظ الأمن، وكلفه الرئيس مبارك بعد تعيينه مباشرة بالحوار مع قوى المعارضة يتعلق بالإصلاح الدستوري، وفي 10 فبراير 2011 أعلن الرئيس مبارك عن تفويضه بصلاحيات الرئاسة وفق الدستور، إلا أن الرئيس مبارك أعلن في 11 فبراير تنحيه عن السلطة وتكليف المجلس الأعلى للقوات المسلحة لإدارة شئون البلاد، وقام هو بتسليم السلطة إلى المجلس الأعلى، وانتهت بذلك فترة توليه نيابة الرئيس. الترشح للانتخابات الرئاسية 2012 أعلن اللواء عمر سليمان يوم 6 أبريل 2012، ترشحه لانتخابات الرئاسة، وذلك قبل يومين من إغلاق باب الترشيح، وقد برر تراجعه عن قراره السابق بعدم الترشح والذي أصدره في بيان بتاريخ 4 أبريل بقوله: «إن النداء الذي وجهتموه لي أمر، وأنا جندي لم أعص أمرًا طوال حياتي، فإذا ما كان هذا الأمر من الشعب المؤمن بوطنه لا أستطيع إلا أن ألبي هذا النداء، وأشارك في الترشح، رغم ما أوضحته لكم في بياني السابق من معوقات وصعوبات، وإن نداءكم لي وتوسمكم في قدرتي هو تكليف وتشريف ووسام على صدري»، وكان عدد من مناصريه في نفس اليوم قد تظاهروا في ميدان العباسية لمطالبته بالترشح. وفي يوم السبت 7 أبريل 2012، قام سليمان، بسحب أوراق ترشحه من اللجنة العليا للانتخابات التي وصل مقرها وسط حشد من مؤيديه وتعزيزات أمنية مكثفة من قبل عناصر الشرطة والقوات المسلحة، وفي اليوم التالي، وهو آخر أيام تقديم أوراق الترشح، قام بتقديم أوراق ترشحه رسميا، وذلك قبل إغلاق باب التقديم بـ20 دقيقة، إلا أن اللجنة العليا للانتخابات قررت في 14 أبريل استبعاده بعدما استبعدت أكثر من 3 آلاف من نماذج التأييد التي قدمها، ليصبح عددها الإجمالي 46 ألفًا، وهو رقم أكبر من النصاب الرقمي المطلوب المحدد بـ30 ألفا، لكن تبين للجنة أنه جمع هذه النماذج من 14 محافظة فقط، والمطلوب ألف تأييد على الأقل من 15 محافظة.
* هل قتل عمر سليمان؟ 
بعد إعلان وفاة اللواء عمر سليمان، تعالت الكثير من الأصوات مؤكدة أن الوفاة لم تكن طبيعية، بل إن ما حدث هو عملية قتل أو اغتيال، وكان أبرز تلك الأصوات هو المصادر الصحفية التي نسبت إلى مصادر رسمية بالجيش السوري الحر، قولها إن اللواء عمر سليمان، قتل في تفجير دمشق الذي سقط فيه أربعة من كبار القادة الأمنيين لدى نظام بشار الأسد. حجي: عمر سليمان ما زال على قيد الحياة 
* قال المفكر الدكتور طارق حجي، إنه يعتقد أن اللواء عمر سليمان ما زال حيا ولم يمت، مضيفًا في تصريحات صحفية، أن أمر تعرض اللواء لإشعاع خارجي تسبب في قتله هو شيء لا يصدقه العقل، فليس عمر سليمان من يُفعل به ذلك، إنه حضر زفاف ابنتي قبل موته بثلاثة أسابيع، وكان حينها يتمتع بصحة جيدة، فلم يكن لديه مرض قاتل. 
* مبارك: سليمان مات متأثرا بمرضه في أمريكا الرئيس الأسبق مبارك أكد أن «سليمان» سافر إلى الإمارات خوفًا من انتقام جماعة الإخوان عقب وصولها للحكم، لأنه «الصندوق الأسود»، رافضًا ما ذكر عن قتله «والله هوه مش اتقتل.. وعلى فكرة هو مارحش سوريا خالص.. هو وصل الإمارات لما عرف إنهم هاينتقموا منه»، في إشارة إلى جماعة الإخوان. وأضاف مبارك، في التسريب الذي أعلنه طبيبه الخاص، ونشرته إحدى الجرائد المستقلة، قائلا: «أحمد شفيق راح مسافر وسافر وراه عمر سليمان، وبعدها كان عيان لما سافر فقعد في المستشفى، لأنه كان تعبان عنده مرض.. هو كان بيقول : أنا بازرع شعر لما كان بيسافر بره كتير للعلاج.. بس أنا كنت عارف إنه عنده حاجة تانية.. لما وصل اتحجز في المستشفى يومين ولما لقيوا الحالة خطيرة سفروه أمريكا قعد 4 أيام هناك، ومات هناك». عمر سليمان 
رحمة الله على رجل من رجال مصر العظام وفى القلب ذكراك لن تغيب



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
* ذكرى رحيل صقر من صقور مصر الأوفياء سيادة اللواء عمر سليمان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: